20:25
المتحف مغلق الآن
الافتتاح في المرّة القادمة 9.08.2022 10:00
طباعةمشاركة
  • צילום מתוך מיצב וידיאו העוסק בהשפעות של משבר האקלים
    RUN | رونيت كيرت

RUN | رونيت كيرت

يتسبّب التأثير المدمّر للإنسان على الطبيعة والأضرار الناجمة عن ظاهرة الاحترار العالميّ، في انصهار الجبال الجليديّة أيضًا، ممّا يهدّد بوقوع خلل التوازن في النظام البيئيّ والكرة الأرضيّة بأكملها. من خلال عملها، تسعى الفناّنة والباحثة رونيت كيرت إلى إسماع صوت الحيوانات، وتدعونا نحن البشر، إلى إدراك الواقع المثير للقلق وتحمّل المسؤوليّة عن البيئة قبل فوات الأوان.

تستخدم كيرت صورة الحصان الذي يظهر في أعمالها المختلفة كممثلّ للحيوانات التي لا تستطيع التعبير عن الضائقة التي تعاني منها. أثناء هروبه، يصبح الحصان أيضًا لاجئًا مناخيًّا، هاربًا من منطقة معيشته الطبيعيّة.

رونيت كيرت، من مواليد القدس، فناّنة متعدّدة المجالات، خرّيجة مدرسة بيت بيرل للفنون، وحاصلة على اللقب الثاني في التربية الفنيّّة من جامعة ليدز، إنجلترا.

تبحث كيرت في أعمالها منذ العقد الماضي في المادّة الخام التي يُصنع منها الكلكار، والتي يتمّ إنتاجها من النفط الخام، وتلُحق أضراراً بيئيّة تسُبّب القشعريرة ولا يمكن إصلاحها. على الرغم من مظهره الساذج، يقدّم العمل تجسيدًا حادًّا يتراوح بين الكتلة الخفيفة للكلكار، وقوّة وثقل المياه المتجمّدة في الجبل الجليديّ. على عكس الجبال الجليديّة، فإنّ الكلكار لن ينفد، أو يتحلّل أبدًا. إنهّ في الواقع أحد أسباب اختفاء الجبال الجليديّة، في إطار ظاهرة بيئيّة أوسع.

تعُرض تنصيبة رونيت كيرت بجانب معرض “كنز المجموعات”، في بالطابق الثاني من المتحف، كامتداد لمعرض “درجة الحرارة ترتفع: المناخ، الأزمة ونحن”.

רונית קרת מתוך RUN

أمينة المعرض: ليمور مرغوليس
تحرير الفيديو: يفغيني رومانوفسكي

قد يثير اهتمامك أيضًا

جميع الحقوق محفوظة لمتحف الطبيعة على اسم شتاينهارت
אזור תוכן, for shortcut key, press ALT + z
Silence is Golden