00:06
المتحف مغلق الآن
الافتتاح في المرّة القادمة 9.04.2020 closed
طباعةمشاركة
  • חרקים ובגדול
    قريبًا، معرض صور "حشرات بالحجم الكبير"

قريبًا، معرض صور "حشرات بالحجم الكبير"

  • MICROSCULPTURE ليڤون بيس. الافتتاح في نهاية تشرين الثاني

يقدّم المعرض الفريد الحشرات بشكل لم يسبق له مثيل؛ في هذا المعرض الذي تمّت استعارته من متحف التاريخ الطبيعي بجامعة أكسفورد صورًا مساحة كل منها حوالي ثلاثة أمتار مربّعة تتيح لنا الوقوف بشكل واضح على جمال الحشرات من منظور جديد. تبدو الحشرات هنا بكامل “فخامتها”، ويحظى المشاهد برؤية واضحة للتفاصيل عن كثب والاستمتاع بطريقة فريدة بجمال العالم الطبيعي.

ليڤون بيس هو مصوّر بريطاني من مواليد في لندن، يعمل في التصوير منذ عشرين عامًا. وقد دفعه فضوله إلى الانخراط في عدّة أنواع من التصوير الفوتوغرافيّ، بما في ذلك التصوير الصحافيّ، التصوير الرياضيّ والبورتريهات. عرض أعماله في معارض التصوير الفوتوغرافيّ في جميع أنحاء العالم وأعماله هي جزء من المعارض الدائمة في عدد من المتاحف والمجموعات الخاصة. خلال حياته المهنيّة، فاز ليڤون بالعديد من الجوائز، وفي عام 2016 عُيّن عضوًا في الجمعيّة الملكيّة للتصوير الفوتوغرافيّ.

חרקים ובגדולاندمج حبّ بيس للطبيعة والتصوير الفوتوغرافي في الأستوديو الريفيّ الخاصّ به في إنجلترا لينتج عنه معرض Microsculpture . تجمع عمليّة التصوير الفريدة الخاصّة به آلاف الصور باستخدام منظومات إضاءة كثيرة لإنتاج الصور النهائيّة للحشرات.

تمّ تثبيت كلّ حشرة على مرحلة المجهر الخاصّة التي تتيح التحكّم الدقيق في موقع المادّة المصوّرة أمام عدسة الكاميرا. تم تصوير معظم الحشرات في حوالي 30 مطقعًا، كل واحد منها أضيء بشكل مختلف بواسطة ومضات لتسليط الضوء على الهياكل الصغيرة الموجودة على نفس الجزء من الجسم. كل صورة هي نتاج أكثر من 8000 صورة منفصلة.

تسلّط صور ليڤون بيس تفاصيل ضوءً جديدًا، بكلّ ما تعنيه الكلمة من معنًى، على مجموعة الحشرات في متحف الطبيعة. لا تكشف أبعاد الصور الفوتوغرافيّة، درجة الدقّة والجمال المدهش والمذهل للحشرات فحسب، بل تكشف أيضًا عن ملاءمات تطورية معقدة لهياكلها، والتي يطلق عليها العلماء اسم Microsculpture (الهياكل الصغيرة جدًّا).

تتضمن عملية التصوير التي يقوم بها ليڤون بيس تجميع الآلاف من الصور واستخدام العديد من منظومات الإضاءة لإنتاج صورة نهائيّة تعرض هذه الهياكل. مجموعة الأشكال والألوان منوّعة وهائلة، ولكن فقط من خلال قوّة المجهر البصريّ أو عدسة الكاميرا يمكنك أن تنبهر من الهياكل الصغيرة بمقاييس الحشرات نفسها: النتوءات، التقعّرات أو الأتلام التي تتقاطع بتعقيد رائع.لا تزال وظيفة معظم هذه الهياكل الصغيرة غير معروفة أو غير مفهومة بشكل جيّد، وتشكّل أرضيّة خصبة للبحث في المستقبل. يفترض الباحثون أنها تغير خصائص سطح الحشرات بطرق منوّعة، مما يسمح بعكس الضوء أو إزالة الماء أو التقاط الهواء. (د. جيمس هوغن، مجموعات الطبيعة، متحف التاريخ الطبيعيّ في جامعة أوكسفورد).

 

 

قد يثير اهتمامك أيضًا

جميع الحقوق محفوظة لمتحف الطبيعة على اسم شتاينهارت
אזור תוכן, for shortcut key, press ALT + z
Silence is Golden